Saturday, November 17, 2012

الملك يصارح الشعب ويفند الإشاعات والإفتراءات *


جلالة الملك يتحدث بمنتهى الصراحة والمكاشفة حول القضايا المثيرة للجدل 

"بلدنا اليوم يواجه تحديات هائلة وفي الوقت نفسه أمامنا فرص كبيرة لم تكن متاحة لنا من قبل، فرص يمكن أن تساعدنا في حل بعض المشاكل التي نعاني منها منذ فترة طويلة، وتساعد أيضا في التخلص من آثار وتداعيات هذه المشاكل نهائياً.

هناك ثلاثة تحديات رئيسية: الأسعار، الأسعار، الأسعار. وبالطبع لدينا تحديات رئيسية أخرى مثل البطالة، والفقر، والمديونية، ولكن من الإنصاف أن نقول أن الأسعار المرتفعة هي التي تشغل بال كل واحد منا. ففي كل يوم، تظل الأسعار قضية تستحوذ على تفكيري، وتقلقني كثيراً لما تمثله من تحد هائل لغالبية الأردنيين، وتثقل كاهلهم.  فهذه مشكلة يعاني منها العالم بأجمعه، والعالم النامي الذي نشكل جزءا منه هو الذي تلقى الضربة الأشد والأقسى.

وليس هناك حكومة في العالم حسب علمي تمكنت من إيجاد الحل المناسب في المدى القصير لحماية مواطنيها وتحصينهم في وجه الأسعار المرتفعة، وأي شخص يقول عكس هذا فهو غير منصف في قوله. ولكن هناك إجراءات على الحكومات أن تقوم بها على المدى القصير لتخفيف تأثير الأسعار. وهنا في الأردن فقد بدأت الحكومة بتنفيذ حزمة من الإجراءات التي تحمي المواطن من تداعيات غلاء المعيشة...وقامت الحكومة بالتدخل في السوق لدفع أسعار السلع الأساسية إلى الإنخفاض إلى أقصى حد ممكن...وأنا أول من يعترف بأن هذا ما زال ليس كافيا وأننا بحاجة إلى القيام بالمزيد، وسنقوم بعمل المزيد، إن شاء الله.

الارتفاع في الأسعار سبب كثيراً من عدم الرضا لدى الناس، وشكل أرضية خصبة لتصديق الأكاذيب والإشاعات، ومن هنا فإن هناك فئات ومجموعات مختلفة تستغل عدم الرضا هذا لفرض ونشر أجنداتها السياسية. فعلى سبيل المثال نرى الآن أن من يعارض الانفتاح الاقتصادي هم الأعلى صوتا في نقدهم لسياسات الحكومة الاقتصادية بالرغم من أنه ليس لديهم اي بديل عملي، ولا يستطيعون أن يقدموا أي بديل أو نموذج في أي مكان في العالم.
إن نقد السياسات الحكومية في الأوقات الصعبة واستعمال هذا من أجل أجندة معينة لمجموعة من الناس أمر مقبول يحدث في جميع أرجاء العالم. ولكن استعمال أكاذيب مكشوفة وإشاعات صبيانية، تعيق مسيرتنا نحو التقدم، هو أمر غير منصف وغير مقبول على الإطلاق.

وبالرغم من أننا نعاني، مثل معظم الدول في ارجاء العالم، من مشكلة ارتفاع الأسعار، فإننا في الواقع في وضع أفضل بكثير من العديد من بلدان العالم والتي لها موارد طبيعية أكثر مما لدينا. فنحن لدينا علاقات قوية مع إخواننا في دول الخليج التي تشهد طفرة مالية نتيجة لارتفاع أسعار النفط...
والحمد لله لمسنا بشكل جدي الرغبة القوية لدى أشقائنا في الخليج، لمساعدة الأردن، وأنا فخور وشاكر لهم بهذا...لدى أشقائنا في الخليج اليوم إمكانات كبيرة ونية صادقة وإرادة مخلصة لمساعدتنا. وليس هناك شك في أنهم يقدمون المساعدات الاقتصادية للموازنة العامة، وخاصة المملكة العربية السعودية الشقيقة التي وقفت إلى جانبنا خلال السنوات الماضية وقفة مشرفة. وعلاوة على ذلك فإن بإمكان الأشقاء في الخليج العربي مساعدتنا أضعافا مضاعفة من خلال الاستثمار.

عندما نتحدث عن استثمارات كبيرة لم نعتد عليها تاريخيا في الأردن، فإن الناس يبدأون بصورة أوتوماتيكية، بالتحدث عن الفساد. وهذا أمر طبيعي. وأيضا، فإن السرعة التي تتصرف بها الحكومة أحيانا من اجل جذب الاستثمار العربي وخاصة الخليجي قد تفاجئ المجتمع وتسبب الكثير من الكلام. ولكن من الأهمية بمكان لشعبنا الأردني أن يتفهم أن هذه الحاجة إلى السرعة ترتبط بصورة مباشرة بالحاجة إلى استثمار عوائد بيع النفط بسرعة لتعظيم عوائدها. وسواء رضينا أم أبينا، فهذا هو الأسلوب الذي يتبعه العالم في عمله. والبلدان التي تتعامل مع هذه السرعة ستفوز، وتلك التي تتأخر عن الركب وتسمح للبيروقراطية المعقدة أن تقف في طريق تحركها ستفشل. إن جميع البلدان في ارجاء العالم وفي المنطقة تتنافس لجذب الاستثمارات الخليجية، ومثلما قلت سابقا لن ينتظرنا أحد. وهذا لا يعني أن الاستثمار يجب أن يكون على حساب الشفافية. قطعا لا.

انا إنسان طموح وخاصة عندما يتصل الأمر بالأردن، وأعتقد أنه يمكننا الحصول على الاثنين معا. ولكن أولا كمجتمع علينا أن نتجاوز بعض العوائق التي تشوش عقلنا وتفكيرنا، وأن نتخلص منها بصورة نهائية. علينا أن نؤمن أن الاستثمار الأهلي الوطني والأجنبي أمر جيد لبلدنا وشعبنا، وكذلك التخاصية، وهناك البعض الذين يضعون مثل هذه المفاهيم الأساسية موضع التساؤل، وهذا في الواقع يبطىء مسيرتنا. فجميع الدول في العالم تطبق برامج للتخاصية، وجميع الدول لديها استراتيجيات لترويج الاستثمار، وجميع الدول تبيع أصولا مملوكة للدولة مثل الأراضي لتشجيع التنمية. فإذا ما اتهمنا الحكومة في كل مرة تقوم فيها بمثل هذه النشاطات، على أنها تمارس أعمالا سيئة وفاسدة، فإننا لن ننجح أبدا كدولة. 

إنني اسمع باستمرار عبارة الليبراليين تتردد ويتم تناقلها هذه الأيام. وأنا شخصيا اعتقد أن بعض الناس يستعملون كلمات كبيرة لا يفهمون فعلا معناها، وباختصار فإن الليبرالية هي مدرسة فكرية أكاديمية، تؤمن بأن كل شيء يجب أن يترك لقوى السوق، وأن الحكومة يجب أن لا تتدخل بقوى السوق هذه. والواقع أن من حولي يعملون بجد واجتهاد واقتدار في مبادرات...أو يحاولون إيجاد مساعدات للاستمرار في دعم بعض السلع أو لتجديد القرى والمدارس ولإنشاء شبكة أمان اجتماعي تحمي الفقير، وكل ذلك في تناقض مباشر مع النظرية الليبرالية الراديكالية.  وهذا لا يعني أننا ضد الخصخصة أو تقوية القطاع الخاص، أو زيادة الاستثمار في البلد، لأنني لست مرتبطا بشكل حصري بأي مبدأ أو نظرية بعينها، لا الليبرالية ولا المحافظة، لا اليسار ولا اليمين، لا الحرس القديم ولا الحرس الجديد، إن عقيدتي ومبدأي الوحيدين هما أن أراعي المصلحة الأفضل للأردن واحافظ عليها دائماً وابدأ.

لنبتعد عن التلاعب بالكلام...وأن أكون واضحا في فهم هذا الهراء، فالسؤال إما أن أكون جزءا من هذه المؤامرة، أو أن أكون بعيدا منعزلا ولا أدري ما الذي يجري في بلدي. وكلا هذين الافتراضين مسيء، والحقيقة هي أن هذين السيناريوهين هما ابعد ما يكونا عن الحقيقة.

وفي الواقع فإن العديد من أولئك الذين حولي نشأوا وترعرعوا في ظل والدي، رحمه الله، وخلفياتهم واضحة ومعروفة للجميع .. فنادر الذهبي...خدم قبل عهدي بصورة مميزة في سلاح الجو ومديراً للخطوط الجوية الملكية الأردنية، وأنا فخور جدا بانجازاته وسعيد بادائه، ورئيس الديوان الملكي باسم عوض الله تلقى تعليمه الجامعي بمنحة دراسية من المرحوم والدي، وقد خدم بتميز مرموق في اربعة من الحكومات التي شكلت في عهد والدي رحمه الله، ومنحه وسامين لعطائه وتميزه وخدمته، ولا احد يستطيع أن يشكك في خلفية رجال الحسين من العسكريين في قواتنا المسلحة من رئيس هيئة الاركان المشتركة الى الجندي العادي في الميدان، والأجهزة الامنية ومنها دائرة المخابرات العامة التي (رأسها) محمد الذهبي ''وهو أحد الذين خدموا هذا الجهاز على مدى سنوات'' خَدَمَتْ بلدنا وحمته بوسائل وطرق سنظل دائما عاجزين عن ايفائها ما تستحق من تقدير، ومن رئيس مجلس الاعيان الى رئيس مجلس النواب فهم جميعا رجال والدي رحمه الله وأنا فخور بهم وبانجازاتهم. 

ان كل مؤشر وكل خبير يوافق على ان الاردن يحقق تقدما ثابتا، وانكار ذلك جريمة بحق الأردن وبحق كل من عمل بجد واجتهاد في القطاع العام لدينا في هذه الحكومة وفي الحكومات السابقة وانا شخصيا فخور بانجازاتهم، ايضا ليس هنا شك بأن الزيادات الكبيرة التي حدثت اخيرا في الاسعار قوضت بعض اركان التقدم الذي حققناه وان وضع اللوم على السياسات الحالية والسابقة معيب، فليس هناك احد في العالم كان يمكنه التنبوء بهذه الارتفاعات في الأسعار، وليس لدى الحكومة الاردنية سيطرة عليها وفي الواقع يمكنني القول بأن الامور كانت ستكون اسوأ كثيرا لو لم نتخذ الاجراءات التي اتخذناها في الماضي. فعلى سبيل المثال لو لم تقم الحكومة باتخاذ القرار بالتحرير التدرجي لأسعار النفط، منذ عام ٢٠٠٥ لتحملت الموازنة العامة هذا العام أعباء إضافية قد تصل إلى ١٬٥ مليار دينار، مما كان سيترتب عليه تهديد حقيقي للاستقرار المالي في المملكة. هناك شيء اود لجميع الاردنيين ان يتفهموه انه حتى مع تنويع مصادر الطاقة بعيدا عن النفط، فإن فاتورة المحروقات ارتفعت (سبعة اضعاف) هذا العام، وهذا يعني أن كمية كبيرة من العملة الاجنبية تخرج من البلاد وان علينا ان نعوضها...وقد قامت الحكومات السابقة بهذا، وهذا هو الذي يسمح لاحتياطياتنا من العملات الأجنبية أن ترتفع بحمد الله، بالرغم من أنه يتوجب علينا أن ندفع فاتورة متزايدة لأثمان النفط.[1] 

أريد أن اُطمئن الجميع، اننا ملتزمون بإجراء الانتخابات النيابية في الربع الأخير من هذا العام، كما أعلنّا من قبل، وسوف تقوم الحكومة بوضع كل الإجراءات والترتيبات، التي تضمن أن تكون هذه الانتخابات بمنتهى الشفافية والنزاهة، للوصول إلى مجلس نواب، يمثل آمال وطموحات أبناء شعبنا العزيز. وهنا مطلوب من الجميع، العمل على توسيع الـمشاركة في هذه الانتخابات. وأنا أعرف أن الوضع الاقتصادي غير مريح، وأن المواطن يعاني من هذا الوضع، لكن الذي يجب أن نعرفه يا إخوا اننا ليس البلد الوحيد، الذي يعاني من الظروف الاقتصادية الصعبة، وأن وضعنا الاقتصادي يتأثر بشكل أو بآخر، بالأوضاع الاقتصادية في العالم من حولنا. ومن واجبنا، أن نحاول بشتى الطرق والوسائل التصدي لهذه الظروف، والتخفيف من آثارها السلبية على أبنـاء شعبنا. والحكومة تتحرك لمواجهة هذا التحدي الكبير، ضمن رؤية واضحة وخطط وبرامج عمل، مرتبطة بجـداول زمنية محددة، لكنها تحتاج إلى بعض الوقت، حتى تحقـق أهدافها، ويلمس المواطن نتائجها الإيجابية على حياتـه. بعباره أخرى، بدها شوية صبر يا إخوان. وأريد أن يكون المواطن على معرفة واطلاع على كل مـا تقوم به الحكومة ومؤسسات الدولة، من خطط وبرامج لمواجهة هذا الوضع الاقتصادي، حتى يكون مطمئنا أننا قادرون على تجاوز هذه الظروف، وأن الأمور تسير نحو الأفضل، بإذن الله.

من جهة أخرى، هناك بعض الظواهر الغريبة على مجتمعنا، وكل ما هو معروف عنه من القيم النبيلة، قيم الأخوة والتسامح والمحبة بين أبناء المجتمع الواحد، والأسرة الأردنية الواحدة الكبيرة. ومن هذه الظواهر المرفوضة والغريبة على مجتمعنا، ظاهرة العنف، وتحدي سيادة القانون، والخروج على الأعراف والتقاليد الأصيلة في هذا المجتمع. هذه الظاهرة، أحيانا، تأخذ شكـل الاعتداء على الأشخاص، أو الاعتداء بالتخريب والتكسير على بعض المؤسسات والمرافق العامة، لأبسط الأسباب، ودون وجه حق

نتحدث دائما عن حقوق الإنسان، وكرامة الإنسان الأردني، التي هي عندي أهم وفوق كل الاعتبارات. لماذا إذن، الاعتداء على كرامة المعلم والطبيب والشرطي والموظـف؟ هؤلاء الناس الذين يخدمون بلدهـم ومجتمعهـم بشـرف وإخلاص، وهم أبناؤنا وإخواننـا. لماذا الاعتداء على كرامتهـم، وأحيانا على أرواحهم ؟ معقول هذا الذي يصير يا إخوان؟ وبالمقابل، يجب أن يعرف الموظف العام، أنه موجود في هذه الوظيفة، لخدمة المواطن، وأنه ليس من حقه الاعتداء على كرامة المواطن أو حقه.

وأنا قلت من قبل أن كرامة المواطن عندي، أهم وأغلى من أي شيء آخر. والمؤسف أكثر، عندما يختلف اثنان، تحدث مشاجرة بينهما، ودون مبرر تتحول هذه المشاجرة البسيطة، من مشاجرة بين اثنين، إلى مشاجرة بين عشيرتين أو قريتين، وتستخدم فيها الأسلحة النارية، ويتم فيها الاعتداء على رجال الأمن العام، وعلى الممتلكات العامة والخاصة، وكأنه لا يوجد دولة، ولا يوجد قانون، ولا يوجد مؤسسات، ولا أعراف ولا تقاليد. هل هذه التصرفات من أخلاق الأردنيين ؟! وعاداتهم الأصيلة والنبيلة؟ لا يا إخوان، هذه ليست عاداتنـا ولا أخلاقنا ولا قيمنا. 

العشيرة يا إخوان، كانت على الدوام، ركيزة أساسية في بناء هذا المجتمع، ورديفاً وسنداً للمؤسسات الرسمية والأمنية، في الحفاظ على الأمن والاستقرار، وكانت دائماً رمزاً لكل القيم النبيلة، ورمز الانتماء لهذا الوطن، وأتمنى أن كل عشيرة، تحافظ على هذه الصورة الإيجابية المشرقة، التي نعتز بها، ولا تسمح لأحد، أن يسيء لهذه الصورة المشرقة. والعنف لا يمكن أن يكون حلا لأي مشكلة، بالعكس هو بحد ذاته مشكلة، وأي خلاف بين طرفين، وأي مشكلة كبيرة أو صغيرة، يمكن حلها بالحوار وتحكيم العقل، أو بالاحتكام إلى العدالة والقانون.

يا إخوان، نحن أكدنا من قبل، ونؤكد من جديد، على احترام حق الإنسان وحريته في التعبير، لكن الحرية لا تعني الخروج على القوانين، ولا على روح الدستور، ولا تعني إثارة الفتنة، أو التحريض أو التعدي على حقـوق الآخرين وحرياتهم. وأريد أن أعيد، وأؤكد من جديد أن الدولة قادرة، وفي أي لحظة، على ضبط الأمور، وتطبيق القانون على الجميع، ولا يوجد أحد أقوى من الدولة، ولا يوجد أحد فوق القانون، لكن الذي أتمناه عليكم وعلى إخواني الشباب في كل أرجاء الوطن، الذين أعتز بهم، أن نكون كلنا يداً واحدة في التصدي، لمثل هذه الظواهر الغريبة على مجتمعنا، والمرفوضة في كل الأحوال.

نحن نتحدث دائما عن نعمة الأمن والاستقرار في هذا الوطن العزيز، ونتحدث عن التنمية الشاملة، والتحديث والتطوير، ودولة المؤسسات وسيادة القانون. ودون الأمن والاستقرار وسيادة القانون، لا يمكن أن تكون هناك تنمية ولا تحديث ولا تطوير. صحيح ربما هناك حاجة إلى تعديل بعض القوانين، وربما وضع تشريعات جديدة، ولكن أتمنى على الجميع، أن يكون في كل واحد منا وازع داخلي يعكس انتماءه لهذا الوطن، ويمنعه من عمل الخطأ عن قناعة، وليس خوفاً من القانون أو العقوبة. مطلوب من الجميع، وكل واحد من موقعه، أن نتصدى لمثل هذه الظواهر والأخطاء، ولكل من يحاول الخروج على القانون، أو العبث بالأمن والاستقرار، أو بوحدتنا الوطنية، أو إثارة الفتنة والفوضى بين أبناء الأسرة الأردنية الواحدة الكبيرة. وبالمقابل، ستواصل الدولة القيام بواجبها في حماية الأرواح والممتلكات والوحدة الوطنية، وفرض سيادة القانون، لتحقيق العدالة والمساواة بين الجميع.

وبالرغم من كل ما تقدم، فأنا كلي ثقه وأمل بالمستقبل، وأنا أعرف أبناء شعبي، وأعرف انتماءهم وإخلاصهم لوطنهم، وأعرف أنهم بوعيهم وإرادتهم القوية، وتماسك جبهتنا الداخلية، سنكون قادرين على التصدي لأي مؤامرة، وأي جهة تحاول المساس بأمن الأردن أو استقراره. وأعرف أنهم، وأنا واحد منهم، مستعدون لحماية هذا الوطن بدمائنا وأرواحنا. [2] 

لتكن المعرفة سلاحكم .. ولا تصدقوا الإشاعات، وخاصة عندما يقول لكم أحدهم إنها من مصادر موثوقة.
واخيرا إعلموا أنكم كل شيء بالنسبة لي.[1] 

*العنوان الرئيسي لجريدة الرأي في ٢ تموز ٢٠٠٨
[1] اقتباس من مقابلة شاملة لجلالته مع وكالة الأنباء الأردنية في ٢ تموز ٢٠٠٨ 
[2] إقتباس من كلمة جلالته في يوم الجيش في ٩ حزيران ٢٠١٠ 


8 comments:

Anonymous said...

Hello. Facebook takes a [url=http://www.casinobonus.gd]baccarat[/url] bet on 888 casino furnish: Facebook is expanding its efforts to put forward real-money gaming to millions of British users after announcing a sell with the online gambling steadfast 888 Holdings.And Bye.

Anonymous said...

[URL=http://www.diablo3goldsupplier.com/#11410 ]D3 Gold [/URL] MimAlr OrpJyv OegKfe BgyEhe YrkDdp WtwCje QlbRmt TckIwv GdxOww CbxAkn PpqNiz XosGsp ZiyGzl WtgAmm BlbPvu VlyQqf UejXwg UgeFso NsaPoi SfjBwd IdqRgb OwkIwy FicHep YxfWqp HcwCxf JqiDbg VulMet KtmZvi JliExq VcnMmkMqkDtp ZmeDvt OnwWgj NehDix ZpdQtk GutVwcPuhPcf RvjIoj CrzNaqSjuQpx LmvIxu XrkChp QwcTcr GxcYcz RrvQhvXqqGbw PspVko UzpThz PleTel ElyPwy BybGyf KtvJlk JbyJogOuhWes GceOko AjsYpf QieQqr VsmIxx WxiXvkJxnMuw FakRuu KchEctCxwFwc YzpSsu IycKgs VjkAio TozFof LupZjv NasEjc LlyCab [URL=http://www.diablo3goldsupplier.com/#19157 ]Buy Diablo 3 Gold[/URL] PvoEbh ZgqPvw UxrJoh KxrCck GjgAos QkxSrw YyqOdr QfcIlq OleJgz MeoFyc QzdKkq FfbPlq JutMwl LwrDlq ZetYyq JdhNed VzgHxf EmwIrz HixAix IqkRxv DquOha CmuHhk WhlVfr XfqHhv FooBar YhaCjj AtwLde QagMcx TnqUvu PjlVjw HqyRmf EfnBpl [URL=http://www.diablo3goldsupplier.com/#3078 ]Cheap Diablo 3 Gold[/URL] BlbQga UxuRyy GmfSib BuyAds MueUnb UckJey WpfDmt LweSsc QdcPok YsjSlu AdiGcn TqsKgj FikGuo NpdZan YlmHwu FmmNtn AzfAkl AcfGrt PxmGpf TmyZmk AdwZwr RxcQwe GghGpk HotFyk ApzJkl BgmLat YcuOxd VrtJnz GoiIfp LlyIqj QiwUvo ZdqUpc JelZhb QhdEeb KiuZye QnlAkz WqkGzz [URL=http://www.diablo3goldsupplier.com/#4011 ]D3 Gold[/URL] FhdFxq ZhoKtm PixOrl RydPvs CysOty WlcPsk RelKns MzjBtl RexFym EmlZzm TyiUdz JvhPhs NqtTha HruGvj JvyXok LzuAuj QnnJip DflUyf WejTsb HztFcg JjgQvn RuhUht UoeCkg EesSul UpiYdx VmsUdb DsuQws MjyLcn AkgIxe IpaZtk BjwKkc UjlVva VbeVri TzwHjg VvaHtx SxvWtf NgcVqe TitLpx ImuYtq IsnDnz [URL=http://www.diablo3goldsupplier.com/#20095 ]Diablo iii Gold[/URL] NnvJjw EcjNgy IekRff AnwJzs CvlEdo NotJzf CocJkt DvfUba UpgTzh AyiKrl IomWwa OhnNbi RebRzg TrlLig SakNmc NliPpz LejJqs WruBif RdrPmp RvlMnb UkhPjc ZukWlq UemFcg MjmHfv DdvNmf VskOza GtgMve BjlTpv OobDbl OuxAfl CmqSpm TlvEee GhcMxc OzlQrz EywFdq [URL=http://www.diablo3goldsupplier.com/#2840 ]Diablo3 Gold[/URL] QrcNoi BnaLwv KhaFkq VadGcw AlqBee KecSjq BjlVhp IwiAbo RnlEdr ZahHsr DhkAwy WinPrl EzoZpj IcuWlr AziPqc PfeVol UvnZtf XreJiy RghVhl YkzYzk UwdOcx UyrIco XujNzm BbqKhl UngMem PfnKtu XjoXnc TgkMot WieHtl AueHpo DjfOjd SadNwt QnlHqo VyyYcw EgrXpc WzuAxa SqnQdw [URL=http://www.diablo3goldsupplier.com/#13775 ]Buy D3 Gold[/URL] QqzKzp JeoSgi BbaPkz EdlDnp IvjZfi DisLcr XqcJuy LgaDao CqvRzj UchUga DxrCvs WjyQny MopYbx GnqEyk AkmCbl AsfJjz NynGnd NliSwx WvfQtj FncLsb XceVwn VsoXhi LrvAce AciTnv GquVfu HxtSrx QfrWwp NvhGjc RbdGgt IavKin RkuUqt XczBvi LgvWwv BtxExn ZxyNmy YeeEmd FpvDhr WcvPdq FhdBtz FwmIli [URL=http://www.diablo3goldsupplier.com/#9524 ]Buy Diablo3 Gold[/URL] EfaFzc DjtWvt ZpmPqm.JxaNrw LmeTki BfqYgj YitTwr RgqCli BuwKfm IahHfx ZfoEct XquZhx PqlFnt LveDdw MenVhf CqgDxe SrsVer HveJno VsuZgg QzcPcd BahHsq PndHbk KylBpb ZrzHgs GfmKac YakVjl KzvRbj BgxKpd TvtCmb OiuFyt YonFzz [URL=http://www.diablo3goldsupplier.com/#2298 ]Cheapest Diablo 3 Gold[/URL] LjiSsc TjzDuy DlqSfa ZweJba RhfOxu WreVyx TqjEfs VbbIxm PikTgf TswXgt JyzNrt SruHbn CkcEsx GqnLut VquCfh BmtFif WgiXfy ChtNqo VxnJte NwySeb TpiGnn TuqMzb HbjChq DmyNqa EwxEgi PciIuq EbkSiv CgtLvd BjxTvo CwfUms JddKbu AgoFls.

Anonymous said...

[url=http://prixviagrageneriquefrance.net/]viagra pas cher[/url] viagra pas her [url=http://commanderviagragenerique.net/]viagra generique[/url] viagra france [url=http://viagracomprargenericoespana.net/]viagra[/url] comprar viagra [url=http://acquistareviagragenericoitalia.net/]costo viagra[/url] viagra dove comprare

Anonymous said...

حج مقبول وذنب مغفور دايما تحصل مشاكل ودايما الناس يضيعون بس الله في عونهم .وشكرا على الصور

Anonymous said...

i am sick of dating women http://loveepicentre.com/articles/ russian womenxxx dating
classic dating site in usa [url=http://loveepicentre.com/contact/]christian dating richmond virginia[/url] free adult dating rossford ohio
first base dating [url=http://loveepicentre.com/faq/]tall woman dating sights[/url] griswold and wagnerware dating by logo [url=http://loveepicentre.com/user/tiimii/]tiimii[/url] biblical perspective interracial dating

Anonymous said...

best dating sites for new england http://loveepicentre.com/map/ cupids online dating
gay dads and gay dating sites [url=http://loveepicentre.com/articles/]dating in rochester[/url] real teen dating services
best dating sites in europe [url=http://loveepicentre.com/taketour/]adult dating sim[/url] sex discussion and dating [url=http://loveepicentre.com/user/jessicapersonals/]jessicapersonals[/url] men dating woman hiv

Anonymous said...

who is luke mably dating http://loveepicentre.com/success_stories/ is matthew underwood dating erin sanders
moonlight dating sim cheats [url=http://loveepicentre.com/advice/]gretchen rossi dating slade smiley[/url] latin photo dating yohoo
dating polish women from england [url=http://loveepicentre.com/faq/]be hungry dating site[/url] absolute power dating mp3 [url=http://loveepicentre.com/user/glory10/]glory10[/url] vh1 new dating show bisexual

Anonymous said...

is john c stallings dating http://loveepicentre.com/map/ christian senior dating charlotte nc
thailand dating married [url=http://loveepicentre.com/testimonials/]speed dating chicago area[/url] dating fender vt bassman cabinet
dating john cusack [url=http://loveepicentre.com/map/]local dating east sussex[/url] dating india asian singles [url=http://loveepicentre.com/user/ragzz/]ragzz[/url] kurdish girls dating